اختتام الندوة الثالثة عبر الانترنت: إعادة الإعمار المتكامل للتراث في إطار التعافي الاجتماعي والاقتصادي ما بعد الصدمة في ضوء اهداف التنمية المستدامة

٢٠/٠٦/٢٠٢١

اختتم المركز الإقليمي العربي للتراث العالمي في 17 يونيو 2021 الندوة الثالثة والأخيرة عبر الإنترنت ضمن سلسلة الندوات االافتراضية المنعقدة تحت عنوان "إعادة الإعمار المتكامل للتراث في إطار التعافي الاجتماعي والاقتصادي ما بعد الصدمة في ضوء أهداف التنمية المستدامة للأمم المتحدة"، والتي يتم تنظيمها في إطار المؤتمر الدولي: "إعادة الاعمار المتكامل وتأثير ما بعد الصدمة على المجتمعات والجوانب الاجتماعية-الاقتصادية للتعافي". ويعتزم المركز تنظيم المؤتمر في وقت لاحق من هذا العام في حال تحسنت الظروف التي فرضتها جائحة كوفيد-19 على العالم بشكل يتيح إقامة مثل هذه الفعالية. وسيحضر المؤتمر خبراء وباحثون بارزون ساهموا في إصدار مطبوعة سيتم تقديمها خلال الفعالية المنتظرة.

ودعى المنظمون مجموعة من الخبراء للمشاركة في الندوة حيث ناقشوا وقدموا دراسات حالة حول القدرة على الصمود وإعادة الإعمار المستدام للتراث الثقافي في سياق التعافي ما بعد الصدمة، باستخدام نُهج تركز على الإنسان للتعافي كوسيلة لمعالجة الصدمات الاجتماعية. وسلطت العروض التقديمية الضوء بشكل استثنائي على الطرق العديدة التي يمكن للتراث الثقافي من خلالها تعزيز وإلهام قدرة المجتمعات على الصمود والتماسك الاجتماعي في أعقاب الدمار، وكيف يمكن للثقافة نفسها أن تكون طوق النجاة للسكان الذين نزحوا وتأثروا بعقبات مختلفة، مثل النزاعات المسلحة والاضطرابات السياسية.

كما تشارك المتحدثون مجموعة من المبادرات التي أطلقوها، والخبرات التي اكتسبوها خلال العمل مع المجتمعات لإعادة بناء تراثها الثقافي باستخدام نُهج مستدامة، مثل تعزيز الوعي من خلال الأعمال الفنية المشتركة وعمليات الترميم الأثرية التي تقودها المجتمعات والتي ساعدت في التخفيف من الصدمات وإعادة بناء رموز الهوية.

يمكنكم مشاهدة الندوة الثالثة عبر قناة المركز على اليوتيوب أو من خلال مقاطع الفيديو المتاحة عبر المركز الإعلامي للمركز في موقعه الالكتروني على الانترنت.

العودة لآخر الأخبار