تدشين الإصدار الثاني من كتاب مواقع التراث العالمي في البلدان العربية

٢٣/١١/٢٠٢١

أطلق المركز الاقليمي العربي للتراث العالمي الإصدار الثاني من كتاب "مواقع التراث العالمي في البلدان العربية" يوم الجمعة 19 نوفمبر 2021؛ بمقر منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة (اليونسكو) بباريس، وكان ذلك بافتتاح معالي الشيخة مي بنت محمد آل خليفة، رئيسة مجلس إدارة المركز الإقليمي العربي للتراث العالمي ومعالي السيدة أودري أزولاي المديرة العامة لمنظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة (اليونسكو)، ومعالي الدكتور محمد ولد أعمر المدير العام للمنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم (الألكسو) و السيد إرنستو أوتون راميراز، المدير المساعد لقطاع الثقافة بمنظمة اليونسكو.

وقد قام المركز الاقليمي العربي للتراث العالمي من خلال تعاونه مع المنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم (الألكسو) باصدار النسخة الثانية من الكتاب، الذى شمل 20 موقعًا إضافيًا تم إدراجه على قائمة التراث العالمي الإنساني في المنطقة العربية بين عامي 2011 و 2019، ليصبح مجموعها 86 موقعاً ثقافيًا وطبيعيًا في الاصدار الثاني.

ويهدف كتاب "مواقع التراث العالمي في البلدان العربية" الموجه للعالم بثلاث لغات (العربية والإنجليزية والفرنسية) إلى عرض وتعزيز مواقع التراث العالمي في الوطن العربي ونشرها، وعكس ثراء وجمال التراث الذي تزخر به منطقة الدول العربية، من أجل ترسيخ الجهود في حمايته للأجيال الحالية والقادمة والاستثمار في تسجيله لتحقيق التنمية المستدامة.

الإصدار الأول للكتاب الذي تم تدشينه عام 2012 بالشراكة بين وزارة الثقافة في مملكة البحرين واليونسكو والمنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم (الألكسو) وبدعم من خليج البحرين للتطوير، لعب دورًا أساسيًا في تعزيز مكانة التراث العالمي في المنطقة وتسليط الضوء على اهميته.

وشهدت احتفالية تدشين الكتاب، حضور أصحاب السعادة السفراء المندوبون الدائمون لدى اليونسكو وشخصيات دبلوماسية وممثلون عن مؤسسات ومنظمات دولية وإقليمية معنية بالتراث في المنطقة العربية.

يمكن الاطلاع على الإصدار الثاني من كتاب مواقع التراث العالمي في البلدان العربية من خلال زيارة مقر المركز الاقليمي العربي للتراث العالمي بالمنامة، مملكة البحرين.

العودة لآخر الأخبار