اختتام الندوة الإلكترونية الثانية بعنوان "التراث الثقافي والناس في إطار ما بعد الصدمة: بناء الصمود من خلال إعادة الإعمار المتكامل وتعافي التراث"

١٥/٠٣/٢٠٢١

عقد المركز الإقليمي العربي للتراث العالمي يوم 9 مارس 2021 ندوة ثانية عبر الإنترنت (ويبنار) تدور حول إعادة الإعمار والتعافي ما بعد الصدمة بعنوان "التراث الثقافي والناس في إطار ما بعد الصدمة – بناء الصمود من خلال إعادة الإعمار المتكامل وتعافي التراث" وحضرها مشاركون من مختلف أنحاء العالم. وقد تم تنظيم هذه الندوة في إطار مؤتمر "إعادة الاعمار المتكامل وتأثير ما بعد الصدمة على المجتمعات والجوانب الاجتماعية-الاقتصادية للتعافي" الذي يعتزم المركز الإقليمي العربي للتراث العالمي تنظيمه في وقت لاحق من هذا العام بعد انتهاء قيود جائحة كوفيد-19، وذلك بمشاركة مجموعة من كبار الخبراء والباحثين ممن قدموا العديد من المطبوعات والمنشورات التي سيتم عرضها خلال المؤتمر.

واستندت الندوة الثانية إلى نتائج الندوة الأولى التي انعقدت يوم 21 ديسمبر 2020 بعنوان "التراث الثقافي والناس – تعزيز الصمود في وجه صدمات مركبة". وقد رحبت الندوة بلجنة متنوعة من الخبراء المتمرسين ناقشوا فيها أهمية الجمع بين المعرفة التجريبية والنظرية الدائمة التطور، من خلال ضرورة التوفيق بين الاستجابة العالمية والاستجابة المحلية لما يحدث من تدمير للتراث والصدمة الاجتماعية المرتبطة بذلك. وركزت الندوة بالأساس على تبادل الأفكار ونقل المعرفة بين المجتمعات ومنظمات التراث والخبراء في ظل هدف مشترك يركز على بناء قدرة الناس على الصمود من خلال تعافي تراثهم الثقافي. كما استعرضت الندوة دراسات حالة ناقشها الحضور وتضمنت دروساً مستفادة من خبرات منظمات التراث التي تعمل في مجال إعادة الإعمار.

بإمكانكم مشاهدة التسجيل الكامل للندوة على قناتنا على يوتيوب، أو من خلال صفحة مقاطع الفيديو في المركز الاعلامي على موقعنا الالكتروني.

العودة لآخر الأخبار