بحضور المختصين في مجالات التراث من السعودية والعراق ختام ورشة العمل الثالثة لإعداد خطة إدارة مواقع “طرق الحج: درب زبيدة” التراثية

اختتمت ورشة العمل الثالثة لإعداد خطة إدارة مواقع “طرق الحج: درب زبيدة” التراثية، والتي تمتد من محافظة النجف في جمهورية العراق إلى منطقة مكة المكرمة في المملكة العربية السعودية، بدعم من هيئة التراث وبالتعاون مع المركز الإقليمي العربي للتراث العالمي في البحرين والهيئة العامة للتراث والآثار في العراق.

وأقيمت الورشة في العاصمة البحرينية المنامة بحضور المختصين في مجالات التراث وعلوم الآثار من دولتي المملكة العربية السعودية وجمهورية العراق. وشهد افتتاحها حضور سعادة الشيخ خليفة بن أحمد بن عبدالله آل خليفة رئيس مجلس إدارة المركز.
وقال سعادة الشيخ خليفة بن أحمد بن عبدالله آل خليفة إن هذه الورشة تأتي ضمن جهود المركز الإقليمي المستمرة لتعزيز جهود الحماية والإدارة لمواقع التراث في منطقة الدول العربية وتعزيز التعاون الدولي لحماية الإرث الحضاري العريق والمشترك، إضافة إلى مساهمة هذه المواقع في الارتقاء بجهود التنمية المستدامة للمجتمعات المحلية على نطاق واسع.

من جهتها أكدت هيئة التراث بالمملكة العربية السعودية أنها مستمرة في دعم سبل التعاون وتبادل الخبرات مع الأشقاء في المركز الإقليمي وفي الهيئة العامة للتراث والآثار العراقية، بتطلع لمستقبل مليء بالنجاحات المشتركة.
وجاءت الورشة في إطار بناء القدرات في مجالات إدارة مواقع التراث وحمايتها، بما في ذلك آليات الحماية القانونية وتطوير حدود المواقع ودمج أهداف التنمية المستدامة في عمليات الإدارة والحماية. ويهدف مشروع سلسلة ورش العمل لإعداد خطة إدارة مواقع “طرق الحج: درب زبيدة” التراثية إلى بناء القدرات في مجالات إدارة مواقع التراث وحمايتها، تبادل الخبرات بين الفريق السعودي والعراقي والاستفادة من تجارب المركز الإقليمي في بناء القدرات وأفضل الممارسات المتعلقة بمواقع التراث العالمي العابرة للحدود.