ضمن ورشة تدريبية بعنوان “التوثيق الرقمي للنقوش: الحرف العربي من النقش إلى الرقمنة” في مكتبة الاسكندرية المركز الإقليمي العربي للتراث العالمي يلقي الضوء على سبل حماية مواقع الفنون الصخرية العربية من آثار تغيّر المناخ

قدمت الدكتورة هبة عبدالعزيز مديرة المركز الإقليمي العربي للتراث العالمي وأستاذة كرسي اليونسكو لإدارة التراث العالمي والسياحة المستدامة في المنطقة العربية بالجامعة الألمانية للتكنولوجيا في عمان محاضرة بعنوان “مواقع التراث العالمي والتغير المناخي” في مركز دراسات الخطوط بقطاع البحث الأكاديمي بمكتبة الأسكندرية، حيث أقيمت يوم أمس الثلاثاء 16 مايو 2023م بمقر مكتبة الإسكندرية.

وتناولت المحاضرة دور المركز الإقليمي العربي للتراث العالمي كمركز من الفئة الثانية لليونسكو وعلاقته بالمنظمات الدولية وما تقوم به للتخفيف من أخطار التغير المناخي على مواقع التراث العالمي. كما ركزت المحاضرة على دور المركز في توثيق التراث والتوثيق الرقمي للمواقع والترويج لها.

هذا وتطرقت المحاضرة إلى مواقع التراث العالمي في العالم وفي الوطن العربي بشكل موجز. وأشارت إلى التغير المناخي وأثره على مواقع التراث العالمي في منطقة الدول العربية وسلطت الضوء على مواقع الفن الصخري بصورة خاصة.

كما ركزت المحاضرة على أضرار التغير المناخي الواقعة والمحتملة على التراث، وطرق التخفيف والتكيف معها. وتناولت دور الحكومات وأصحاب المصلحة والمجتمعات المحلية في تسخير المعرفة بما في ذلك النظم التقليدية والجهود المبذولة للحماية والصون، وما يمكن عمله مستقبلا.

وعلى هامش المحاضرة التقت الدكتورة هبة عبد العزيز بالدكتور أحمد عبد الله زايد مدير مكتبة الاسكندرية، حيث ناقشت الدكتورة معه سبل توثيق التعاون بين المركز والمكتبة.