مراكز الفئة الثانية

شهدت السنوات الأخيرة تغيرات ملحوظة طرأت على هيكلية التدريب و البحوث في مجال التراث العالمي. أحد العوامل التي ساهمت بهذه التغيرات المتسارعة هو ظهور العديد من المؤسسات الجديدة العاملة في مجال بناء القدرات في مختلف حقول التراث العالمي. نتجت عن هذه التغيرات تطورات عدة كان أهمّها إنشاء في مناطق مختلفة من العالم مؤسسات لبناء القدرات منحت صفة "مراكز الفئة 2 تحت رعاية اليونسكو" تعمل على وجه التحديد في مجالات التراث العالمي.
 
يرتبط كل من منظمة اليونسكو و مؤسسات الفئة 2 بترتيبات رسمية و يبقيان قانونيا مستقلين عن بعضهما البعض. و تلتزم هذه المؤسسات بدعم أهداف برنامج اليونسكو الاستراتيجي، أي تنفيذ اتفاقية التراث العالمي. يكون تمويل مؤسسات الفئة 2 على عاتق الدول الحاضنه  بشكل مباشر، على أن يتعدى نطاق عملها حدود الدول الحاضنة. أما نطاق عمل مؤسسات الفئة 2 إما يكون إقليميا، إما يتخطى النطاق الإقليمي إما يكون متمحورا حول موضوع معين. العديد منها منخرط في مجالي بناء القدرات والبحوث، و بعض منها معدّ كمؤسسات أو صناديق يقدم الدعم للأنشطة التي تقوم بها منظمات أخرى. 
 
كيف تنسق مراكز و معاهد الفئة 2 المرتبطة بالتراث العالمي سواء فيما بينها أو مع مركز التراث العالمي؟
 
تعمل مراكز و معاهد الفئة 2 العاملة في حقل التراث العالمي بالتنسيق فيما بينها و ضمن إطار عملياتي استراتيجي شامل و متكامل. تساهم مراكز الفئة 2 من خلال أنشطتها في تفعيل استراتيجية التراث العالمي لبناء السياسات و البرامج المتفق عليها من قبل الهيئتين الرئاسيتين و هما الجمعية العامة للدول الأطراف و لجنة التراث العالمي. تحافظ مراكز الفئة 2 على اتصال دائم مركز التراث العالمي و تشارك في العديد من المبادرات والبرامج المتعلقة بالتراث العالمي، ولا سيما في عملية تقديم التقارير الدورية.
 
كما أن على مراكز الفئة 2 أن تجتمع بانتظام لتتبادل التجارب و لتنسق الأنشطة. عقد حتى الآن اجتماعان تنسيقيان، في ديسمبر 2010 (المنامة، مملكة البحرين)، و في يناير 2012 (ميلان، إيطاليا).
 
 
- I - مؤسسة الشمال للتراث العالمي ( NWHF- النرويج) www.nwhf.no
 
تأسست مؤسسة التراث العالمي الشمال (NWHF) كمركز من الفئة 2 تحت رعاية اليونسكو واتفاقية التراث العالمي (1972) في عام 2003.
 
مهمة المؤسسة تعزيز تنفيذ اتفاقية التراث العالمي (1972)، والاستراتيجية العالمية (1994) في سياق التنمية المستدامة والأهداف الإنمائية للألفية للأمم المتحدة (UNMDGs) و إطار عمل الأمم المتحدة في مجال تغير المناخ.
 
و هي مفوضة بتقديم الدعم للأمانة العامة لليونسكو، و بدور جهة تنسيق لبلدان الشمال الأوروبي عن طريق تيسير الخبرات التقنية، ونشر المعلومات، والمساهمة في مشاريع ابتكارية دعما لاتفاقية التراث العالمي. 
 
استراتيجية المؤسسة لفترة 2010 – 2014  أهداف المؤسسة الاستراتيجية الثلاثة التالية: أولهم تعزيز التنمية المستدامة من خلال السياحة، و ثانيهم تطوير أداة التقارير الدورية، و ثالثهم دعم تنفيذ استراتيجية اليونسكو المتكاملة و الشاملة لمراكز و مؤسسات الفئة 2.
 
تتمتع المؤسسة بتفويض عالمي و بآخر دول شمال البلطيق يتمثل بالتزامها تقديم الدعم لأولويات اليونسكو الاستراتيجية المتعلقة بتعزيز التعاون سواء بين الشمال و الجنوب، أو بين الجنوب و الجنوب، أو ذلك الثلاثي الطابع. و تخدم المؤسسة على وجه الخصوص دول إقليم شمال البلطيق الأطراف و الأعضاء في لجنة التراث العالمي، وتسعى إلى إفادة التراث العالمي بواقعه الأوسع. تتركز أنشطة المؤسسة الدولية على أفريقيا وآسيا/المحيط الهادئ والقطب الشمالي.
 
 
- II - صندوق التراث العالمي الإفريقي (AWHF - جنوب أفريقيا - 2007) www.awhf.net
 
تم إنشاء صندوق التراث العالمي الأفريقي في عام 2006 وصادق على تأسيسه رؤساء الدول الإفريقية خلال اجتماع الاتحاد الأفريقي المنعقد في العام نفسه. وقد منحت صفة مركز من الفئة 2 تحت رعاية اليونسكو في عام 2009 و تم التوقيع على اتفاق بين اليونسكو وجنوب أفريقيا في 27 من يناير 2010.
 
مهمة الصندوق تعزيز تنفيذ اتفاقية التراث العالمي لعام 1972 في الدول الأطراف الأفريقية، من خلال تسهيل تطبيق قرارات لجنة التراث العالمي في أفريقيا. وتحقيقا لهذه الغاية، يتعين على الصندوق مساعدة  الدول الأطراف الأفريقية على إعداد وتحديث قوائم الرصد الوطنية، والقوائم المؤقتة، وملفات الترشيح، إعداد خطط متكاملة للإدارة و للصون السليمين لممتلكات التراث العالمي الواقعة في أراضي الدول الإفريقية المعنية، و على الامتثال بالتزاماتها التي تنص عليها اتفاقية التراث العالمي لعام 1972.
 
 
-III- معهد التراث العالمي للبحوث والتدريب لمنطقة آسيا والمحيط الهادئ (WHITR-AP – الصين – 2007)
 
تأسس معهد التراث العالمي للتدريب وللبحوث لمنطقة آسيا والمحيط الهادي (WHITRAP) في عام 2007 و مقره الصين.
 
وهو يقدم الخدمات لدول منطقة آسيا والمحيط الهادئ الأطراف في اتفاقية التراث العالمي (1972).
 
المهام المكلف بها المعهد هي تعزيز تنفيذ اتفاقية التراث العالمي من خلال بناء القدرات والتدريب والبحث والاتصال ونشر المعلومات وإنشاء شبكة إقليمية.
 
 
-IV- المركز العربي الإقليمي للتراث العالمي (ARC-WH، البحرين – 2009)
 
أنشئ المركز العربي الإقليمي للتراث العالمي (ARC-WH) من قبل المؤتمر العام لليونسكو في دورته 35 في عام 2009.  هدف المركز الأساس هو مساعدة الدول الأطراف في تنفيذ اتفاقية التراث العالمي في منطقة الدول العربية على مستوى ثلاثة محاور رئيسية: المعلومات، العون، والدعم المالي واللوجستي.
 
تعتبر الدول العربية المركز الفاعل الأول في مجال نشر المعلومات، وتيسير أنشطة بناء القدرات، وتوفير المساعدة المالية.
 
 
-V-  المعهد الإقليمي للتراث العالمي في ولاية زاكاتيكاس - المكسيك – 2009)
 
أقر إنشاء معهد زاكاتيكاس الإقليمي في العام 2009 خلال الدورة 35 للمؤتمر العام لليونسكو الذي عقد في باريس.
 
يساعد المعهد الإقليمي في زاكاتيكاس الدول الأطراف في تنفيذ اتفاقية التراث العالمي في المكسيك و أمريكا الوسطى و منطقة الكاريبي.
 
و بعد ذلك بعام، اعتمدت لجنة التراث العالمي خلال اجتماعها المنعقد في برازيليا (2010) القرار 10/34.COM/9C، الذي حدد هدف المعهد الرئيس بمساعدة بلدان المنطقة على تنفيذ الاتفاقية بشكل صحيح ، مع إيلاء المزيد من الاهتمام إلى أنواع التراث العالمي الرئيسية في المنطقة: المواقع الأثرية والمدن التاريخية، الأمريكان الأصليون، المواقع الطبيعية، والمناظر الطبيعية، والطرق الثقافية.
 
و كان إنعقاد الدورة الأولى و تنصيب مجلس المركز في 19 من آب/أغسطس، إيذانا بدخول معهد زاكاتيكاس حيز التنفيذ. كما أنه وقع اتفاقيتي تعاون، واحدة مع الجامعة زاكاتيكاس المستقلة،  و أخرى مع مركز زاكاتيكاس لصون الفن المقدس.
وقد تم تفويض المعهد الإقليمي في زاكاتيكاس بالمهام التالية: المساهمة في تعزيز بناء القدرات من أجل تنفيذ الاتفاقية في الإقليم؛ المساهمة في تعزيز التعاون الدولي، وخاصة فيما بين دول المنطقة الأعضاء في منظمة اليونسكو؛ المساهمة في التنمية المستدامة من خلال تعزيز الممارسات الجيدة في حفظ و إدارة التراث الثقافي و الطبيعي؛ و تشجيع البحوث في مجال التراث الثقافي و الطبيعي، و لا سيما المتعلق منها بالملكيات المدرجة في قائمة التراث العالمي؛ المساهمة في خلق و نشر المعلومات من خلال إنشاء مركز للتوثيق خاص بملكيات المنطقة المدرجة في قائمة التراث العالمي؛ تبادل المعرفة الفنية المتخصصة مع اليونسكو، وبالأخص مع مركز التراث العالمي، و التعاون مع أمانات الاتفاقيات الثقافية و البيئية الأخرى في مجال التراث العالمي.
 
 
-VI- مركز "لوسيو كوستا" للتدريب على إدارة التراث الإقليمي (البرازيل – 2009) (CLC-CC2)
 
تم تأسيس مركز "لوسيو كوستا" للتدريب على إدارة التراث الإقليمي، في ريو دي جانيرو، البرازيل، في يوليو 2010، خلال الدورة 34 للجنة التراث العالمي. يشمل نطاق عمل المركز أمريكا اللاتينية الجنوبية والدول الناطقة بالبرتغالية في أفريقيا و آسيا.
 
وضع المركز نصب عينيه المساهمة في بناء القدرات في مجال إدارة التراث في المنطقة، و اتخذ من التراث العالمي أرضية للتعاون من أجل تبادل الخبرات و نشر أفضل الممارسات. و يعتمد التدريب طرائق مختلفة من التنشئة و البحث و نشر المعرفة و تبادل الخبرات، تأخذ في عين الاعتبار تعدد المنطقة و اختلافاتها، و التجدد المستمر لمناهج المحافظة و التنمية الاجتماعية.
 
 
-VII- المركز الدولي للفن الصخري واتفاقية التراث العالمي (إسبانيا) - 2011
 
يعتمد المركز الدولي للفن الصخري و اتفاقية التراث العالمي على هدفين استراتيجيين لتنفيذ مهمته المتمثلة بالارتقاء بإدارة التراث العالمي وبالبحث و المعرفة في الفن الصخري و صونه و إدارته.
ينصب تركيز المركز الرئيسي على توليد و نشر المعرفة العلمية بالفن الصخري، و تطوير أدوات مخصصة للإدارة و للحفاظ على الممتلكات، و بشكل خاص على الملكيات المسجلة في قائمة التراث العالمي و القائمة المؤقتة، بالإضافة إلى الملكيات التي تحميها القوانين الوطنية.
 
أضف إلى ذلك، يعمل المركز على تطوير الاستراتيجيات و الأدوات العمليّاتية المتصلة بتنفيذ اتفاقية التراث العالمي لإدارة و صون الملكيات.
يستند المركز في إنجازه لهذه الأهداف على مبادئ التعاون الدولي، و البحوث و بناء القدرات، و التعاون المؤسسي والإعلام بالتراث العالمي.
 
 
-VIII- المركز الدولي للبحوث في اقتصاديات الثقافة و دراسات التراث العالمي (إيطاليا) - 2011
 
الهدف العالمي للمركز الدولي للبحوث في اقتصاديات الثقافة و دراسات التراث العالمي، القائم في تورينو، هو مساعدة اليونسكو في تنفيذ اتفاقية التراث العالمي و أجندة  اليونسكو “للثقافة و التنمية". ينصب تركيز المركز بشكل خاص على إدارة ممتلكات التراث العالمي و على حقل اقتصاديات الثقافة والتنمية الاقتصادية في المناطق الحضرية.
 
يعمل المركز كأرضية مشتركة للتدريب والبحوث و الأنشطة و تبادل و تقاسم الخبرات و الممارسات، فيما بين مختلف الجهات الأكاديمية و التعليمية العاملة في مجال اقتصاديات الثقافة و إدارة ممتلكات التراث العالمي لليونسكو.
 
و يقوم بذلك على وجه الخصوص من خلال التشجيع على إنجاز البحوث العلمية المتقدمة في الفكر  المعاصر السياسي و الاقتصادي التي تركز بشكل خاص على اقتصاديات الثقافة و المؤسسات و الإبداع؛ التشجيع على فهم و خلق و نشر المعلومات المتعلقة بأهمية التحديات و الفرص التي تطرحها التنمية الحضرية المعاصرة والمواضيع المذكورة أعلاه؛ تنظيم المؤتمرات الدولية والمحاضرات و الندوات لتحفيز النقاش العالمي و نشر أحدث البحوث العلمية و الممارسات في المجالات المذكورة أعلاه؛ تقديم دورات تدريبية على مستوى التعليم العالي؛ و تقديم الدعم في مجال تطوير المواد التعليمية، و تصميم المناهج و تدريب المعلمين؛ تكثيف الأنشطة التحريرية؛ توفير الخدمات ذات الصلة (البحوث و الدراسات و الاستشارات و المشورة الفنية) إلى المؤسسات العامة و الخاصة.
 

المطبوعات

الشركاء